الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحقق نتائج متقدمة في نتائج نظام النجوم العالمي

أشاد سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالمراكز المتقدمة التي حققتها الهيئة في نتائج نظام "النجوم العالمي" لتصنيف الخدمات والتي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حيث حصل كل من موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيق الهيئة الذكي على تصنيف أربع نجوم،  وذلك في النتائج التي شملت للمرة الأولى تقييم القنوات الرقمية ومراكز الاتصال الحكومية، وغطت نحو 100 قناة تقديم خدمات في 28 جهة.

وتعزز هذه النتائج المتقدمة الرصيد التراكمي للهيئة من الإنجازات في الفترة الأخيرة، حيث سبق للهيئة أن احتلت المركز الأول في نتائج السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل، الصادرة عن البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة والذي يهدف إلى تعزيز السعادة وجودة الحياة في بيئة العمل ضمن الجهات الحكومية.

وتعكس هذه النتائج الاهتمام الكبير الذي أولته الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لتطوير قنواتها الرقمية من أجل توفير خدمات سهلة وسريعة وعلى مدار الساعة لجمهور المتعاملين، حيث يعمل فريق من المواطنين الأكفاء على تطوير البوابات الرقمية في الهيئة، وتقديم خلاصة خبرتهم في مجال تطوير المواقع الإلكترونية إلى الجهات الحكومية الأخرى في سياق تمكين وقياس التحول الرقمي.

تعقيباً على ذلك قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: " إن النتائج المتقدمة التي حققها كل من موقع الهيئة الإلكتروني وتطبيق الهيئة الذكي ومركز اتصال الهيئة تجسد التزام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بتوجيهات القيادة الرشيدة وتنسجم مع توجهات  الدولة نحو تحقيق التحول الرقمي الكامل، كما تؤكد هذه النتائج حرص الهيئة على تقديم أفضل الخدمات وأسرعها على مدار الساعة، لقد بذلت فرق العمل في الهيئة جهوداً حثيثة في مجال تطوير القنوات الذكية والإلكترونية للهيئة، وذلك بناء على الاستبيانات المختصة واستطلاع آراء المتعاملين حول الخدمات التي تقدمها الهيئة. لقد أولت الهيئة كل رأي أو فكرة وصلتها من الجمهور الاهتمام اللازم، حيث تمت دراسة هذه الأفكار والآراء بهدف تقييمها واعتماد النافع منها بما يحقق سعادة المتعاملين ويدعم أهداف الدولة ورؤاها المستقبلية".

وأضاف سعادته: "نحن فخورون بما حققناه، وهو ما يدفعنا لمواصلة العمل بجد لتحقيق المزيد من الإنجازات، وتطوير خدماتنا ومشاريعنا، أشكر جميع فرق العمل في الهيئة على تفانيهم في العمل وبذلهم جهودا مضاعفة لتلبية احتياجات المتعاملين خصوصاً في الشهور الماضية، والتي تميزت بارتفاع الطلب بشكل غير مسبوق على الخدمات الإلكترونية والذكية".

ويمر تطوير محتوى الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي بعدة مراحل، أهمها مشاركة المتعاملين أنفسهم في تحسين المحتوى والمكونات الأخرى عن طريق المشورات الرقمية والاستبيانات، كما تحرص الهيئة على إشراك الجمهور في هذا الأمر انطلاقاً من أولوية سعادة المتعاملين، وذلك تماشياً مع التوجيهات العليا للقيادة الرشيدة التي تؤكد على أن المتعامل هو الهدف وهو الغاية.