مجلس الأمناء

رسالة رئيس مجلس أمناء الصندوق

نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في اثبات وجودها على الساحة الدولية في الكثير من المجالات الاقتصادية والمعرفية، وقدرتها على تحقيق انجازات تاريخية في مدد زمنية وجيزة في ظل قيادة رشيدة تستوعب سريعاً استحقاقات العصر وتبذل جهوداً مستمرة لتوفير أرقى مستويات الرخاء والرفاهية لمواطني دولة الإمارات. ومن أجل تحقيق رؤية الإمارات المتمثلة في تنويع اقتصاد البلاد، جاء إنشاء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ليكون بمثابة مصدر داعم للابتكار والإبداع، وتقديم الدعم المالي للكوادر الوطنية والسعي المستمر لتعزيز توجهات بناء الاقتصاد المعرفي المكتفي ذاتياً. إن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من شأنه أن يصبح أحد الروافد الرئيسية لاقتصادنا، وجعله مصدراً أساسياً من مصادر الدخل بما يعود بالنفع والمزيد من الرخاء على شعب الإمارات.

لقد أظهرت دولة الإمارات العربية المتحدة للعالم النجاح الهائل الذي حققته في غضون فترة قصيرة من الزمن. فبعد أن ترسخت مكانتها على الخريطة الاقتصادية العالمية، سعت الدولة إلى تقوية وضعها التقني، بهدف الحفاظ على مكتسباتها الحضارية ودورها العالمي المميز، ومما لاشك فيه أنه كلما توالت المنجزات زادت المسؤوليات، ومن هنا ظهر حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الدولة لإيجاد بيئة إنمائية مستدامة على المدى الطويل من خلال تنويع مصادر الاقتصاد في الدولة، ومن بين الطرق التي انتهجتها الإمارات للمحافظة على مكتسباتها، هي الاستثمار في القطاعات المبنية على أساس المعرفة، وإتاحة المجال أمام جيل الغد للمشاركة في تحقيق مستويات تنافسية في التعليم، وتشجيع هذه الكفاءات الشابة على توجيه تفكيرهم الإبداعي إلى التطبيقات العملية الحقيقية والسعي باستمرار إلى التميز. يعد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات أحد القطاعات الصناعية الواعدة التي تحظى باهتمام كبير من قيادة الدولة نظراً لتأثيرها الكبير على جميع جوانب حياتنا المعاصرة.

إن صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات قطاع يعتمد بطبيعته على المعرفة والابتكار كركيزة أساسية لتنميته وتطويره، من هنا جاءت استراتيجية الدولة الرامية إلى تنويع مواردنا الاقتصادية غير النفطية اعتماداً على رأس المال المعرفي الذي يتمتع بالقدرة على استمرارية التحديث والتطوير. من أجل ذلك جاء إنشاء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات باعتباره وسيلة لبناء مجتمع معرفي مبدع مبتكر يدرك مسؤوليته المجتمعية والاقتصادية

 
 
 
 
 
  • سعادة/ ماجد سلطان المسمار     سعادة/ ماجد سلطان المسمار

    رئيس مجلس الأمناء

    حصل سعادة السيد ماجد المسمار على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة نورث إيسترن في ماساتشوستس الولايات المتحدة وتخرج في عام 1990. لدى السيد ماجد المسمار خبرة تزيد عن 20 سنة في مجال الاتصالات منها 15 سنة في مجال الشبكات اللاسلكية كمخطط ومدير مشاريع حتى سبتمبر 2004.

    وتم اختيار السيد ماجد المسمار ليكون عضواً في واحد من أول الفرق التي أوفدتها "اتصالات" إلى المملكة العربية السعودية لوضع الأسس والبنية التحتية الخاصة بالمشغل الثاني للشبكة اللاسلكية (اتحاد اتصالات – موبايلي). خلال الأربع سنوات التي أمضاها في السعودية قام السيد ماجد بشغل مناصب إدارية رفيعة المستوى كمدير تطوير الشبكة في المنطقة الغربية والمسؤول التقني الأول في تطوير شبكة الشركة.

    وفي نوفمبر 2008 تم انتداب السيد ماجد المسمار ليشارك في إدارة بداية مزود الاتصالات الجديد في الهند (اتصالات-DB ) كمسؤول التشغيل الرئيسي. وفي نهاية أكتوبر 2009 عاد السيد ماجد المسمار إلى الدولة وتم تعيينه كنائب رئيس المجموعة الأول – المشاريع الخاصة.

    وفي أبريل 2010 انضم السيد ماجد المسمار إلى هيئة تنظيم الاتصالات كنائب المدير العام.

  • سعادة الدكتور/ خليفة حارب     سعادة الدكتور/ خليفة حارب

    عضو مجلس الأمناء

    يتولى الدكتور خليفة حارب منصب الأستاذ المشارك لكلية الهندسة الميكانيكية في جامعة الإمارات التي انضم إليها في عام 1997. وقام أيضاً بالتدريس في درجة الماجستير في الجامعة الأمريكية في الشارقة كأستاذ مساعد. كما حصل الدكتور حارب على درجتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة الميكانيكية من جامعة ولاية أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية في عامي 1993 و1997.

    ترأس الدكتور خليفة قسم الهندسة الميكانيكية في جامعة الإمارات خلال الفترات 2000-2003 و2007-2008. وتمتد اهتماماته البحثية والتدريسية إلى مجموعة واسعة من المجالات تشمل علم الروبوتات والتصنيع بواسطة الحاسب الآلي وعلم الحركة والتحكم.

    وقد ألف الدكتور خليفة وشارك في تأليف العديد من المقالات وأبحاث المؤتمرات وفصول الكتب إذ قدم العديد منها في المؤتمرات والاجتماعات الدولية. وشغل منصب عضو في اللجنة العليا لمشروع مترو دبي. كما شغل منصب عضو مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي.

  • سعادة الدكتور/ محمد الكوس     سعادة الدكتور/ محمد الكوس

    عضو مجلس الأمناء

    ولد محمد الكوس في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة. حصل الكوس على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية والماجستير في الاتصالات ودرجة الدكتوراه في الاتصالات من جامعة جورج واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية في 1982 و1985 و1992.

    كما التحق الكوس بجامعة الإمارات في عام 1992 وأصبح عضو في هيئة التدريس منذ ذلك الحين. وتم تعيينه رئيساً للشؤون الأكاديمية لمساعدي التدريس في جامعة الإمارات منذ عام 1993 وحتى عام 1995 والعميد المشارك لشؤون الطلبة منذ عام 1998 وحتى عام 2003.

    وتشمل اهتماماته البحثية ترميز القنوات وأنظمة الوصول المتعدد للكود المنقسم وشبكات الاستشعار اللاسلكي وتوصيف القنوات وتقديرها والكشف المتكيف متعدد المستخدمين ونمذجة القنوات الفعلية لاتصالات الهاتف المتحرك.

    ويعد الدكتور الكوس من كبار أعضاء معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE ).

  • سعادة الدكتور/ محمد المعلا     سعادة الدكتور/ محمد المعلا

    عضو مجلس الأمناء

    كونه العميد المؤقت في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث، يقدم الدكتور محمد التوجيه القيادي والاستراتيجي في كافة الشؤون الأكاديمية في الجامعة. كما يدير الدكتور المعلا الحرم الجامعي في أبوظبي لضمان أن يتماشى مع التوجه الاستراتيجي العام لجامعة خليفة.

    انضم الدكتور محمد لجامعة خليفة - فرع الشارقة كأستاذ مساعد ثم أستاذ مشارك ونائب رئيس قسم الهندسة الإلكترونية حيث ساهم في كل من الجانبين التدريسي والإداري لجامعة خليفة. وقد قام بتدريس مجموعة من الدورات مثل الإشارات والنظم ومعالجة الإشارات الرقمية ومعالجة الصوت والصور والوسائط المتعددة.

    كما ساهم الدكتور المعلا في تطوير المناهج والبرامج وشارك في وقاد أنشطة الاعتماد من قبل الهيئات المحلية والدولية. وقد كان عضواً ورئيساً في لجان ومجالس عديدة في جامعة خليفة. ثم تم تعيينه منسقا للبحوث والدراسات العليا حيث قام بوضع العديد من البرامج وعلى الأخص درجة الدكتوراه في الهندسة وهي أول درجة دكتوراه في الهندسة يتم اعتمادها في الدولة.

    وحصل الدكتور محمد على درجة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية والإلكترونية وعلى درجة الماجستير في نظم الاتصالات ومعالجة الإشارات وكلاهما من جامعة بريستول في المملكة المتحدة. كما حصل على درجة بكالوريوس الهندسة في الاتصالات من كلية اتصالات للهندسة في الإمارات العربية المتحدة.

    وللدكتور محمد نشاط ملحوظ في الجمعيات والخدمات المهنية وهو عضو في مهندسي تشارترد (C.Eng. ) وعضو في معهد الهندسة والتكنولوجيا (IET ) وعضو أول في معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE ) ونائب رئيس اللجنة التنفيذية لقسم معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات في الدولة ومؤسس فصل معالجة الإشارات والاتصالات لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات في الدولة وعضو مجلس إدارة نادي الإمارات العلمي ومؤسس ورئيس اللجنة التوجيهية للمؤتمر الدولي لمعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات بشأن معالجة الإشارات والاتصالات (ICSPC) .

    الدكتور المعلا هو أيضا عضو في لجان البرامج التوجيهية والتنظيمية والفنية للعديد من المؤتمرات الدولية وعمل على تحرير العديد من المقالات واستعراض لجان المجلات والمؤتمرات الدولية.

    سعادة الدكتور/ محمد ناصر الاحبابي     سعادة الدكتور/ محمد ناصر الاحبابي

  • عضو مجلس الأمناء

    يعتبر سعادة الدكتور محمد ناصر الأحبابي أحد الكوادر الوطنية المؤهلة في مجال القيادة والادارة والتخطيط الاستراتيجي، حيث يحمل خبرة طويلة في مجال العمل الحكومي التقني والمبادرات والبرامج ذات البعد الاستراتيجي خاصة في مجال الفضاء، الاتصالات ونظم المعلومات، والتقنيات والمفاهيم الدفاعية الحديثة

    ولدى الدكتور الأحبابي خبرة طويلة في تطوير الكوادر البشرية والعمل بروح الفريق الواحد، وهومؤمن بقدرة الإمارات وكوادرها على تحقيق مراكز عالمية متقدمة في شتى المجالات

    ويحمل الدكتور الأحبابي درجة الدكتوراه في مجال الاتصالات من جامعة ساوث هامبتون من المملكة المتحدة عام 2005، ودرجة الماجستير في الاتصالات الضوئية من نفس الجامعة عام 2001، ودرجة الهندسة الإلكترونية من جامعة كاليفورنيا في أمريكا عام 1998، بالإضافة إلى الكثير من شهادات الدورات المتخصصة في المجال العسكري والمدني. كما حاز الأحبابي على مجموعة من الأوسمة وجوائز التكريم

    ويتمتع الدكتور الأحبابي بخبرة طويلة في مجال العمل العسكري والمدني والأكاديمي، حيث عمل كضابط اتصالات في القوات المسلحة حتى رتبة رائد، خلال تلك الفترة عمل كمنتدب في مدينة دبي للإنترنت عام 2000، ضابط اتصالات في شبكة الشريان الضوئية، ومدير مشروع "الياه سات" للاتصالات الفضائية (الجانب العسكري 2005 – 2012)، بالإضافة إلى المساهمة في تأسيس وإدارة مشاريع استراتيجية أخرى مثل مركز الابداع والتطوير القوات المسلحة، حيث اكتسب خلال تلك الفترة خبرة في مجال الادارة الحديثة والتعامل مع الشركاء والشركات العالمية وإدارة المشاريع الاستراتيجية الكبيرة وبناء العلاقات الشخصية والعمل بروح الفريق الواحد

    ويمتلك الدكتور الأحبابي مهارات قيادية استراتيجية حيث يرأس مشروع "Think Tank Project" في مركز الابداع والتطوير، وعضوية مجلس إدارة شركة "الياه سات" للاتصالات الفضائية وعضوية مجلس -الأمناء لصندوق دعم قطاع الاتصالات "ICT Fund" حيث يرأس لجنة دراسة تطوير القطاع وعضو لجنة المشاريع في الصندوق، وأخيرا تم تعيينه من قبل مجلس الوزراء الموقر مديراً عاماً لوكالة الامارات للفضاء

    ويتمتع الدكتور الأحبابي بمهارات الاتصال الجماهيري، حيث يعتبر متحدثاً محترفاً في كثير من المؤتمرات والفعاليات المحلية والدولية بالإضافة إلى المقابلات الإعلامية والصحفية خاصة في مجال الفضاء، والاتصالات، والأمن الإلكتروني والمفاهيم الدفاعية الحديثة، بالإضافة إلى المشاركات العلمية والبحثية، حيث نشر أكثر من 20 ورقة علمية خلال مرحلة الدراسات العليا، وعمل محاضراً مشاركاً في جامعة أبوظبي وعضواً مشاركاً في مناقشات ودراسات الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU-R) وكذلك مشاركاً في بعض فرق العمل الدولية الخاصة بالاستخدام السلمي للفضاء الخارجي.

  • سعادة الدكتور/ صبري العزعزي     سعادة الدكتور/ صبري العزعزي

    عضو مجلس الأمناء

    حصل الدكتور العزعزي على درجة الدكتوراه في أوائل عام 2008 من كلية العلوم التطبيقية في جامعة كرانفيلد في بريطانيا العظمى، على أساس أطروحته تحت عنوان "نموذج متعدد الطبقات لتقييم أمن المعلومات في الحكومة الإلكترونية". وهو حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من الجامعة الأمريكية في الشارقة ودرجة البكالوريوس من جامعة ولاية واشنطن في هندسة الحاسب الآلي وعلوم الحاسب الآلي في مجال (Semiconductors) وتصميم VLSI .

    وكان أول إماراتي يحصل على الشهادة المهنية للممارس المعتمد لنظم أمن المعلومات (CISSP) ويحمل مجموعة من الشهادات المهنية في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات مثل شهادة المهندس المعتمد لأسلوب النقل اللاتزامني (ATM ) فضلا عن حضوره دورات الإدارة العليا من جامعة كرانفيلد وكلية إدارة الأعمال السويسرية IMD .

    الدكتور صبري العزعزي هو تقني وعالم مع أكثر من 20 عاماً من الخبرة في قطاعي تكنولوجيا المعلومات وأمن المعلومات. وهو أيضا المستشار الأول لتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا في مكتب الإدارة العامة في بلدية أبوظبي (ADM ).

    يشغل الدكتور العزعزي حاليا مدير تنفيذي قطاع عمليات مركز في هيئة الإمارات للهوية. كان يعمل سابقا في القطاعات المختلفة (الأمن والدفاع والاتصالات والخدمات الحكومية، والقطاع المصرفي) واحتل مناصب تنفيذية في العديد من المنظمات مثل رئيس مجموعة قسم تقنية المعلومات في مصرف الهلال، مستشار أول في بلدية أبو ظبي، رئيس قسم تقنية المعلومات في مجموعة دبي القابضة والرئيس التنفيذي للعمليات في إي هوستينغ داتا فورت (شركة خدمات أمنية تابعة لاستثمارات تيكوم). بالإضافة إلى ذلك، عمل الدكتور العزعزي في مختلف الأدوار التقنية الأساسية والتنفيذية في المؤسسات المرموقة في الدولة بما في ذلك اتصالات وزادكو ووحدة نظم تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالجيش.

    يبقى الدكتور العزعزي نشطا في كل من قطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية. وهو أستاذ مساعد في الجامعة الأميركية في الشارقة وجامعة ولونغونغ في دبي، حيث يقوم بتدريس أمن المعلومات. وبالإضافة إلى ذلك، فهو باحث زائر في جامعة كرانفيلد في المملكة المتحدة حيث يبحث حالياً في نظرية الكم الكهروديناميكية ومجالات مثل مجال الحوسبة الكمومية والتشفير الكمي.

    الدكتور العزعزي أيضا عضو المجلس الاستشاري لجامعة ولونغونغ لقسم علوم الحاسوب. كما أنه خبير وطني في مجالات التكنولوجيا وأجرى العديد من الأنشطة الاستشارية في القطاعات الحكومية. لدى الدكتور العزعزي أيضا هواية وممارسة متواضعة في مجالات الفيزياء الفلكية وعلم الفلك، وعلم الكونيات.