البحث والتطوير

تمكين الابتكار العملي القابل للتطبيق والمنجز للنتائج

إن العمل المكثف لجمع المعلومات من خلال البحوث الأساسية والتطبيقية يُفضي إلى بناء الثروة المعرفية الدافعة لتقدم الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث يعد رأس المال المعرفي هو المحرك الرئيسي للابتكار الذي يستطيع أن يمنح الإمارات دوراً ريادياً في السوق العالمية. يقدم الصندوق منحاً سخية لمشاريع البحوث التي تقود إلى تنمية نشاط البحث والتطوير التطبيقي، وإلي الحصول على براءات الاختراع، علاوة على ذلك، يسعى الصندوق إلى دعم جهود تسويق منتجات البحث والتطوير التطبيقي وصولاً إلى دعم الشركات الناشئة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. يقدم الصندوق التمويل على أساس الجدارة بغض النظر عن أي موافقات مسبقة أو المستوى الحالي للمستفيدين من التمويل، لكل مشروع مقترح معايير تقييم خاصة به بناءً على نطاق المشروع، حيث يتم إقرار الدعم وفقاً لنتائج تقييم المشروع.

كما يعمل الصندوق على تمويل مراكز البحث والتطوير بالتعاون مع الجامعات ومؤسسات البحوث، ومشاريع البحث الفردية في مختلف الجامعات. يستثمر الصندوق في تأسيس البنية التحتية لمراكز الأبحاث التطبيقية، وتطوير المؤسسات التعليمية ومؤسسات البحوث والشركات المحلية، لدعم مبادرات البحوث الأساسية التطبيقية بهدف الخروج بمنتجات جديدة ومبتكرة، وإدخال تحسينات على المنتجات الحالية، وتطوير خدمات جديدة بما يعود بالنفع على اقتصاد الإمارات