التعليم

الاستثمار في قادة الغد من خلال تمويل التعليم والمنح الدراسية

يلتزم الصندوق بتوفير الموارد الضرورية لتلبية احتياجات مشاريع هذه القطاع، ومن أجل ذلك وطد الصندوق علاقاته مع عدد من أرقى الجامعات داخل الإمارات وخارجها، حيث يساند الصندوق كافة المشاريع التي تدعم قطاع التعليم والتي من شأنها أن تعزز قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الدولة. وذلك من خلال دعم المقترحات البحثية من فرق الاساتذة والطلاب، ودعم تطوير إدارات داخل الجامعات للارتقاء ببرامجها التعليمية وتوفير مستوى متقدم من الموارد العلمية. كما يقدم الصندوق منحاً دراسية للطلبة المتفوقين لتشجيع الدراسة رفيعة المستوى في المجالات العلمية والتقنية لتوجيه الجيل الجديد وتهيئته للقيام بدور قيادي في مستقبل هذا القطاع في الدولة.

بعض أهم المشاريع التمويلية في هذا المجال، على سبيل المثال لا الحصر:

برنامج بعثة

في إطار استراتيجية الهيئة في تنمية الموارد البشرية المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت الهيئة بإطلاق مبادرة بعثة بهدف تعزيز دور ومكانة قطاع التعليم الوطني من خلال دعم ورعاية الطلبة المتميزين علمياً لدفع مسيرة التعليم بالدولة في شتى التخصصات العلمية التي تبنى أساساً على ضوء احتياجات الدولة، كما وتأتي تلبيةً للطلب المتنامي على الموارد البشرية المواطنة المتخصصة في قطاع الاتصالات والمجالات المرتبطة به.

حيث قامت الهيئة بتقييم الوضع الحالي للموارد البشرية المواطنة والمتخصصة في مجال الاتصالات ونظم المعلومات، حيث وجدت الهيئة أن عدد الخريجين المواطنين المتخصصين في هذه الحقول لا يلبي احتياجات القطاع المتنامية والتطور الذي يشهده سنوياً. وعليه، قامت الهيئة بإطلاق مشروع «بعثة» لابتعاث الطلبة المتميزين علمياً من مختلف إمارات الدولة ومن الجنسين للدراسة في أفضل الجامعات في الخارج بهدف التخصص في مجال هندسة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات العلمية ذات الصلة، خدمة لمجتمع الدولة عموماً ولقطاع الاتصالات ونظم المعلومات على وجه الخصوص.

قامت الهيئة من خلال برنامج «بعثة» بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك مع المؤسسات التعليمية بالدولة لتولي مهمة اختيار والإشراف على متابعة الطلبة خلال فترة الدراسة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على المطوية الخاصة بالبرنامج

مركز الابتكار لتطوير تطبيقات  IOS في كليات التقنية العليا

استلم الصندوق طلب تمويل مشروع إنشاء الابتكار لتطوير تطبيقات iOS في كليات التقنية العليا بدبي، حيث يأتي هذا المركز ضمن توجه الجامعات بالدولة على استحداث مناهج وبرامج ذات العلاقة بالابتكار.

المركز سيتم تجهيزه بكادر فني وبنية تحتية تشمل أجهزة الحواسيب واللوحات الذكية إضافة إلى الخوادم والسبورات الذكية وسيشمل برامج تعليمية ذات العلاقة بتخصص بكالوريوس تطبيقات الهاتف المحمول.

يقوم المركز على تحسين المعلومات والمهارات لطلبة كليات التقنية العليا في تطوير التطبيقات للهواتف الذكية والبرمجة مما سيجعل من الشباب الإماراتيين من أهم رواد الأعمال في مجال تطوير التطبيقات في دولة الإمارات وحولها. ستتعاون كليات التقنية العليا مع مختلف المنشآت التعليمية والجامعات للسماح للطلبة المواطنين من هذه المؤسسات باستخدام هذا المركز وتوفير التسهيلات من أجل مجالات التعليم العالي والبحوث.

  • مختبرات الجامعة الأمريكية برأس الخيمة
  • مختبر جامعة دبي