الحاضنات التكنولوجية وريادة الأعمال

إن أكثر الأفكار ابتكاراً وإبداعاً تحتاج إلى الرعاية والدعم وصولاً إلى مرحلة التطبيق والانطلاق. يتيح توفير الخبرات التجارية الصحيحة في العمل للشخص المبتكِر الحفاظ على تركيزه على المنتجات والخدمات. ويعد تطوير النموذج الأولي هو الخطوة الأخيرة قبل مرحلة البدء حيث يستطيع المُبتكِر أن يحول أفكاره إلى منتج قابل للتسويق. لذا فإن الصندوق يقدم دعمه المالي لمرحلة حضانة المشروع. فتطوير أي منتج أو خدمة تحمل علامة صنع في الإمارات هو الشرط المؤهل للحصول على التمويل.

بعض أهم المشاريع التمويلية في هذا المجال، على سبيل المثال لا الحصر:

مشروع "بذور من أجل المستقبل"

برنامج "بذور من أجل المستقبل" مبادرة تعليمية تدريبية توفّر لطلبة التعليم العالي منصة محفّزة وتنافسيّة لطرح أفكارهم ومشاريعهم الابتكارية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ونيل فرصة تحويلها إلى منتجات فعّالة وواقع ملموس من خلال الدعم الذي يقدمه شركاء البرنامج.

 ويعمل برنامج "بذور من أجل المستقبل" على تحفيز الفكر الابتكاري لدى الطلبة وإيجاد منصة تنافس وتحدي لهم ليطلقوا ابداعاتهم ضمن مواضيع متنوعة وآنيّة تشمل العلوم والابتكار في مجالات النقل والتعليم والأمن الإلكتروني والمدن الذكية والرعاية الصحية والبنية التحتية والفضاء.

 وتهدف هذه المسابقة إلى تنمية الكفاءات الوطنية عن طريق نقل مختلف أوجه معارف وخبرات صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات لهم ضمن سياق برنامج تدريبي مركز، حيث يعمل الطلبة على عرض مشاريع متنوعة ومتطورة وفعالة تساعد المجتمع على التغلّب على بعض التحديّات التي نواجها خلال المرحلة الراهنة.