الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف فعاليات جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسانية بالتعاون مع مدينة دبي للإنترنت

انطلقت اليوم في دبي فعاليات النسخة السنوية الثالثة من جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان، وجائزة الذكاء الاصطناعي والتي تستضيفها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات مع مدينة دبي للإنترنت

 

وتقام هذه الجائزة برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله" وبمشاركة 40 فريقا وصلت إلى النهائيات من أصل 350 تقدموا بطلبات المشاركة في الجائزة منها 20 فريقا من دولة الإمارات

 

معلقا على هذه الجهود، قال المهندس عمر المحمود، الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالإنابة: "يكتسب هذا الحدث أهمية خاصة من كونه يوفر منصة خاصة تجمع خبراء في مجال استخدام الطائرات بدون طيار والذكاء الاصطناعي وتتيح لهم التنافس وتبادل الخبرات حول كيفية استخدام التقنيات الحديثة ووضعها في خدمة الإنسانية. ويتوافق هذا التوجه مع رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى تعزيز مكانة الدولة على خارطة الابتكار العالمي، وتطوير وصقل المواهب والكفاءات الوطنية لتكون قادرة على المنافسة في هذا المجال على مستوى العالم"

 

وأضاف: "تشكل استضافة هذا الحدث جزءا من التزام الصندوق بالبحث عن أصحاب الأفكار الخلاقة والمبدعة من أبناء الدولة، ومن ثم تقديم الدعم والرعاية المطلوبة لهم ليكونوا قادرين على تحويل هذه الأفكار إلى مشاريع وحلول عملية تصب في خدمة مسيرة التنمية المستدامة في الدولة."

 

ومن جهته قال عمار المالك، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت: " تلتزم مدينة دبي للإنترنت بدفع عجلة الإبداع التكنولوجي في إطار إسهاماتها لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار. وتأتي استضافة جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار وجائزة الإمارات للروبوتات والذكاء الاصطناعي ضمن الجهود المبذولة من قبل مدينة دبي للإنترنت لجعل الابتكار جزء من نسج المجتمع التقني في دبي بحيث تعمل هذه المسابقة على تشجيع المبتكرين والمبدعين من جميع أنحاء العالم على تسخير التكنولوجيا في خدمة الإنسان والنهوض بكافة الحياة الإنسانية. وتؤمن مدينة دبي للإنترنت بأن تقنيات الروبوتات والذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار والتي تتمثل في الثورة الصناعية الرابعة ستساهم بشكل كبير في بناء مستقبل أفضل للحضارة الإنسانية ولذلك تسعى مدينة دبي للإنترنت من خلال الـ 1600 شركة التي تستضيفها والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحتضنها إلى تحويل هذه التقنيات إلى تطبيقات عملية تطور عالمنا

وتجدر الإشارة هنا إلى مجموعة من النشاطات المرافقة لهذا الحدث والمخصصة لجميع أفراد العائلة ومنها فرصة تجربة برمجة الطائرات بدون طيار للأطفال ومن ثم إطلاقها والتحكم بها، بالإضافة إلى تجربة قيادة طائرة حقيقة وكذلك وجود منصة خاصة بتسجيل الطائرات بدون طيار للحصول على ترخيص نظامي لاستخدامها في الدولة