الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات توقع اتفاقية تعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء

وقعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، الذراع التمويلي للهيئة، اليوم اتفاقية تعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء تقضي بتمويل الهيئة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ 2117 الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله".

وقع الاتفاقية كل من سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار، رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وسعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء. وتضمنت بنود الاتفاقية قيام الطرفين بالعمل معا على تطوير وبناء الكفاءات الوطنية القادرة على استكشاف الفضاء بحيث يكون لدولة الإمارات دور ريادي في تطوير نظام المعيشة على كواكب أخرى من خلال الأبحاث والتطوير في علوم الفضاء.

معلقا على هذه الاتفاقية، قال سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: "نشيد بحجم التكامل والتنسيق بين الهيئة والمركز والذي يقدم نموذجا يجسد توجيهات القيادة الرشيدة في التعاون بين مختلف الجهات الحكومية بهدف تحقيق الرؤية الوطنية المتمثلة في الوصول إلى المركز الأول في مختلف المجالات والميادين. لقد احتفلنا في دولة الإمارات منذ أيام قليلة بإطلاق خليفة سات أول قمر صناعي تم تطويره بأيدي فريق من المهندسين الإماراتيين، وتشكل هذه الخطوة حافزا كبيرا لنا نحو تطوير وتأهيل الكفاءات والكوادر الوطنية الشابة القادرة على الاستفادة من هذا الزخم ومواصلة العمل بروح وهمة عالية للحفاظ على هذه المكتسبات والبناء عليها لتعزيز المكانة العلمية لدولة الإمارات وإسهاماتها في بناء الحضارة الإنسانية".

وأضاف سعادة المسمار: "تضاف هذه الاتفاقية إلى سلسلة من الاتفاقيات والخطوات التي نقوم بها في صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالهيئة لتأهيل الكوادر الوطنية الشابة وتأهيلها للعمل في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بما فيها قطاع علوم الفضاء. ونؤكد بأن هذا التعاون مع مركز محمد بن راشد للفضاء سيكون له أثر ملموس في دفع جهود البحث والتطوير ذات الصلة بالفضاء نحو آفاق جديدة من خلال توفير أحدث المعدات والتقنيات الذكية، وفتح الباب أمام بناء علاقات للشراكة والتعاون وتبادل الخبرات مع أفضل المؤسسات العالمية في هذا المجال".

وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال سعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام المركز: " نحن فخورون جدا بتعاوننا مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. وتأتي هذه الخطوة لتدعم استراتيجية مركز محمد بن راشد للفضاء طويلة الأمد والهادفة إلى ترسيخ برنامج الإمارات الوطني للفضاء وجعله ضمن منظومة الاقتصاد الوطني خلال سنوات قليلة. إن دخول دولة الإمارات عالم الفضاء وقطاع تكنولوجيا الفضاء، يشكل منعطفاً تنموياً كبيراً في مسيرتها، معتمدة في ذلك على عقول وأفكار جيل واعد من أبنائها المؤهلين بمختلف أنواع المعارف العلمية، لديهم الرغبة في البناء بدعم ورعاية من القيادة الرشيدة التي لم تبخل بأي جهد في سبيل أن تدخل الإمارات عالم الفضاء. نرى أن دورنا كمركز علمي وبحثي متخصص في الفضاء والتكنولوجيا المتقدمة، يتكامل مع توجهات الدولة ونتطلع إلى إحداث تأثير إيجابي يعود بالنفع على مجتمع الفضاء المتنامي في العالم."