الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف أعمال المنتدى الأول لإدارة البيانات

انطلقت اليوم في دبي أعمال المنتدى الأول لإدارة البيانات الذي تستضيفه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات والذي يقام تحت شعار تحويل البيانات إلى قيمة، وتوسيع إمكانيات إنترنت الأشياء مع التركيز بشكل خاص على المدن الذكية. ويشهد المنتدى مشاركة نخبة واسعة من الخبراء وصناع القرار من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى العديد من الجهات الحكومية في دولة الإمارات وشركات القطاع الخاص.

وانطلقت أعمال المؤتمر بالجلسة الافتتاحية التي تضمنت كلمة سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وكلمة سعادة الدكتور تشيسيب لي، مدير مكتب قطاع التقييس بالاتحاد الدولي للاتصالات بالإضافة إلى كلمة المهندس ناصر المرزوقي، مدير أعمال اللجنة الدراسية 20 المختصة بإنترنت الأشياء والمدن الذكية في الاتحاد الدولي للاتصالات. كما تم عقد جلسة نقاشية بعنوان "دور البيانات وإنترنت الأشياء في المدن الذكية" شارك فيها كل من سعادة يونس آل الناصر، مساعد المدير العام لمكتب دبي الذكية، والمدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، وسعادة المهندس صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للاتصالات، اتصالات، وسعادة المهندس عثمان سلطان، المدير التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، دو.

وفي الكلمة الافتتاحية التي ألقاها خلال المنتدى، قال سعادة حمد عبيد المنصوري: " إن الصورة التي يرسمها الخبراء للعالم في 2020 هي صورة مدهشة بالفعل، حيث تتبدى لنا ملامح عالم يتشابك فيه 50 مليار جهاز ذكي عبر أثير مزدحم بالبيانات المتدفقة في كل اتجاه، وحيث بلايين المستشعرات التي تتخاطب فيما بينها بلغات رقمية لتحقيق منظومة غير مسبوقة من الخدمات والحلول وطرائق العيش. إنه عالم البيانات التي يتشارك ستة مليارات إنسان في إنتاجها بمعدل يومي يتجاوز 2.5 كوينترليون، بحيث أن 90% من البيانات الموجودة في عالم اليوم هي بيانات تم إنتاجها في العامين الأخيرين فقط".

وأضاف سعادته: " لقد خلقت شبكة الإنترنت ثورة حقيقية في عالم البشر، إذ تضاعف عدد الأفراد المرتبطين بالشبكة المعلوماتية أكثر من 90 مرة خلال الفترة من 2000 وحتى 2017. لكننا اليوم، بانتقالنا من إنترنت الإنسان إلى إنترنت الأشياء، نتجه نحو ثورة أشد وقعاً، إذ إن تأثيراتها ستترك أثراً عميقاً في طبيعة السلوك الإنساني وفي طبيعة علاقة الإنسان بالكثير من مناحي الحياة. ولا بد أن أموراً مثل التقييس، وحوكمة البيانات، وطرق إدارتها، والاعتبارات الأمنية المرتبطة بها سوف تستحوذ على الكثير من أوراق العمل والحوارات المدرجة في اجتماعاتكم. لكن الأهم في هذا الشأن هو التوصيات التي ستخرجون بها استناداً إلى تلك النقاشات، والتي ستؤدي إلى بلورة فهم أفضل لطبيعة المرحلة وكيفية التعامل مع معطياتها ومفاهيمها، وهو بالضبط ما ينتظره العالم من مثل هذه الاجتماعات فائقة الأهمية".

وتضمنت قائمة المواضيع الأخرى التي ناقشها المنتدى أيضا كلا من التحديات والفرص في عالم البيانات، والتكنولوجيا المعايير ذات الصلة بإدارة البيانات، التشاركية ومنصات البيانات المفتوحة، وحوكمة البيانات، ومعايير الأمان والثقة المتعلقة بإنترنت الأشياء.